جامعة الريان تشارك في ورشة عمل (( التعليم عن بعد والتعليم المفتوح في الجامعات اليمنية – الواقع وآفاق التطوير ))

شاركت جامعة الريان في ورشة العمل التي نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي، وبإشراف معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي تحت عنوان: “التعليم عن بعد والتعليم المفتوح في الجامعات اليمنية – الواقع وآفاق التطوير” والتي انعقدت في العاصمة المؤقتة عدن خلال اليومين الماضيين 30- 31/ ديسمبر /2018م حيث مثَّل الجامعة في تلك الورشة الدكتور/ سالم عبود غانم عميد شؤون الطلاب بالجامعة. وقد جاءت الورشة لتحقيق جملة من الأهداف الاستراتيجية لتحسين بيئة التعليم عن بعد والتعليم المفتوح كان من أهمها:
استعراض تجارب التعليم عند بعد في الجامعات على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي .
استعراض معايير الجودة المحلية والإقليمية للتعلم عن بعد ومدى تحققها في برامج التعليم عن بعد في الجامعات الحكومية والأهلية .
تبادل الخبرات بين الباحثين التربويين والتقنيين والمستفيدين وصناع القرار في مجال التعليم عن بعد والتعليم المفتوح .
الإسهام في إيجاد حلول علمية وعملية للتحديات التي تواجه التعليم عن بعد في الجامعات الحكومية والأهلية .
استعراض الأنظمة التقنية الحديثة وكيفية الاستفادة منها لتنفيذ برامج التعليم عن بعد والتعليم المفتوح .
عرض تجارب الشركات والمؤسسات الصناعية والتجارية في مجال تقنيات التعليم الإلكتروني .
واشتملت الورشة على عدد من المحاور العلمية التي تقدّم من خلالها كوكبة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الحكومية والأهلية بأوراق عمل علمية بلغت خمس عشرة ورقة عمل تخصصية تناولت مجموعة من الموضوعات ذات العلاقة بواقع وآفاق تطوير التعليم المستمر والتعليم عن بعد. ومنها الموضوعات الآتية:
1 – تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة وأثرها في التعليم الإلكتروني.
2- التعليم عن بعد – المعايير والاعتماد .
3- التغييرات التكنولوجية وأثرها على تطوير التعليم عن بعد .
4- رؤية مستقبلية لبرامج التعلم عن بعد والتعليم المفتوح في ضوء المقارنة المرجعية
Benchmark)) للتجارب المحلية والعالمية .
5- التعليم عن بعد والتعليم المفتوح الواقع وآفاق التطوير في الجامعات اليمنية.
6- التعليم المفتوح: تشخيص للواقع ونظرة للمأمول – تجربة كلية التعليم المفتوح بجامعة حضرموت.
هذا وقد خرجت في ختامها بالعديد من التوصيات التي من شأنها النهوض بمستوى التعلم عن بعد والتعليم المفتوح في الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية وتحسين مخرجاته وفق ضوابط ومعايير الجودة والاعتماد الأكاديمي ودمج التقنيات العلمية الحديثة والتعليم الإلكتروني في هذا النوع من التعليم.
والجدير بالذكر إن التعليم المفتوح والتعليم عن بعد هما من أنظمة التعليم الجامعي المعمول بها في كثير من جامعات دول العالم. وهو يمثّل إضافةً لنظام التعليم المنتظم، ويسهم في توفير فرص تعليم جامعي لفئة كثيرة من الراغبين في مواصلة تعليمهم الجامعي لتحقيق التنمية العلمية المنشودة للرقى بالمجتمع.

%d مدونون معجبون بهذه: