وفد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة وكيل الوزارة للشؤون التعليمية في زيارة رسمية للجامعة

تشرفت الجامعة يوم أمس السبت بزيارة رسمية قام بها  وفدٌ من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة الأستاذ الدكتور/ خالد عمر باسليم وكيل الوزارة لقطاع الشؤون التعليمية، والدكتور خالد قائد شعفل مدير عام مؤسسات التعليم العالي الأهلية بالوزارة، والدكتور مصطفى الشعبي مدير عام الشؤون القانونية، وكان في استقبال الوفد الدكتور سالم محمد بافقير رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، وعميد شؤون الطلاب، والأمين العام للجامعة.

وفي بداية اللقاء أعرب رئيس الوفد الأستاذ الدكتور/ خالد عمر باسليم وكيل الوزارة لقطاع الشؤون التعليمية عن ارتياحه لما شاهده في الجامعة من تجدد وتطور قائلاً (( في كل مرة نأتي إلى الجامعة نجد فيها جديد …)).  

وخلال الزيارة اطّلع الوفد على نظام الدراسة في الجامعة وسيرها ووقف على التجهيزات والأنظمة واللوائح والوثائق والمستندات التي يجب توافرها لسير العملية التعليمية.

والجدير بالذكر أن هذه الزيارة تهدف إلى تقييم الجامعات ومستوى إنجازها للمتطلبات اللازمة للتعليم الجامعي المتميّز وتحسين مستواه من خلال جمع البيانات والمعلومات الأكاديمية، والإدارية، والمالية، وحصرها في استمارات خاصة بهذا الغرض والوقوف على مستوى المؤشرات الرئيسة المتوفرة في الجامعة.

وفي ختام الزيارة أشاد الوفد بما وجده من تجهيزات ومستوى توفير المتطلبات التي حددتها الوزارة وفق استمارات التقييم وأشار الدكتور خالد قائد شعفل مدير عام مؤسسات التعليم العالي الأهلية بالوزارة إلى أنّ الوزارة تَعُد جامعة الريان من الجامعات النموذجية التي تتميّز بسرعة الاستجابة لتعليمات الوزارة وموافاتها بما يُطلب منها من مستندات وتقارير.

من جانبه أكد الدكتور سالم محمد بافقير رئيس الجامعة عن استعداد الجامعة لتلبية كل ما يتطلبه العمل الأكاديمي الجاد، وأنّ الجامعة تسعى باستمرار للقيام بأي خطوة من شأنها أن ترقى بمستوى التعليم الجامعي وخدمة المجتمع، مشيرًا إلى أنّ الجامعة تكرس جهودها خلال الفترة القادمة للدخول في مجال التصنيف الدولي للجامعات. شاكرًا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على ما تقدمه من دعم ورعاية للجامعات الأهلية لتسهم بدورها جنبًا إلى جنب مع بقية المؤسسات التعليمية الحكومية والأهلية الفاعلة في أنظمة التعليم الجامعي؛ الذي يُسهم في تطور الوطن والنهوض به. متوجهًا بالشكر أيضًا إلى رئيس وأعضاء الوفد على جهودهم المباركة في سبيل الرقي بالجامعات واستكمال متطلبات اعتمادها.

%d مدونون معجبون بهذه: